هل يُمكن تبييض الأسنان الصفراء بالفحم؟

هل يُمكن تبييض الأسنان الصفراء بالفحم؟ – لا يُوجد شخص عاقل على كوكب الكرة الأرضية لا يتمنى الحصول على أسنان ناصعة البياض، وابتسامة أنيقة، وهناك العديد من الطرق التي تساعد على ذلك، لذا سوف نوضح في هذا المقال كيفية تبييض الأسنان بالفحم لتعم الاستفادة.

هل يُمكن تبييض الأسنان الصفراء بالفحم؟

انتشرت مؤخراً ظاهرة تبييض الأسنان بالفحم، باعتبارها إحدى الطرق الطبيعية التي يُفضّل استعمالها بدلاً من اللجوء إلى عمليات تبييض الأسنان بالليزر، فالفحم المستخدم في هذه العملية، هو عبارة عن فحم يطلق عليه اسم الفحم النشط.

ويمتاز الفحم النشط بقدرته العالية على امتصاص الألوان الصبغية المتراكمة حول الأسنان، نتيجة الإسراف في تناول المشروبات التي تحتوي على الخاصية الصبغية، كالشاي والقهوة، إضافة إلى الميّزة  التي يتمتع بها الفحم النشط المستخدم لتبييض الأسنان، والتي تعرف بقدرته على جذب المعادن التي تحتاجها الأسنان، لكي تبقى متينة وسليمة لأطول فترة ممكنة، كمعدن الكالسيوم الذي يضمن عدم تعرض ميناء الأسنان إلى التآكل والترقق.

وبالإضافة إلى هذا، فإن الفحم المستخدم في تبييض الأسنان لديه شحنة كهربائية سلبية، والتي تساعد على جذب الجزيئات المشحونة إيجابياً، مثل الموجودة في السموم والغازات، وبالتالي تقوم بامتصاصها والتخلص منها والحصول على أسنان أكثر بياضاً.

الآثار الجانبية المحتملة:

من الآثار الجانبية التي قد تُصاحب تبييض الأسنان بالفحم، نجد:

1. إلحاق الضرر بطبقة الميناء، لذلك، ينبغي تجنب استخدامه بإفراط على أسنانك، حيث أن هناك دراسات قليلة جداً تُظهر نجاعته في تبييض الأسنان لكن استعماله يحتاج إلى توخي الحيطة والحذر.

2. من المحتمل أن يكون الفحم شديد القسوة على الأسنان، الأمر الذي قد يتسبب في نتائج عكسية، فعوض أن تصبح الأسنان بيضاء، نجد أنها تحولت إلى اللون الأصفر أكثر من ذي قبل، لذلك من المهم العثور على معجون أسنان جيد للفحم، ومن الضروري أيضاً ألا يكون شديد الكشط.

عن الكاتب

عبدالله العتيبي

اترك لنا تعليقاً